أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات حول العالم / اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح الجزء 3 كرسي باسبي

اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح الجزء 3 كرسي باسبي

الرعب من اكثر الكلمات تداولاً بين الناس من جميع الاعمار سواء كانت قصة مسلسل و فيلم او شعور تشعر به فى الظلام، وبالرغم من كونه احساس غير محبوب ولكن بمجرد ذكر هذه الكلمة تتكاثر الاذان حولك و تنتبه كل العقول.

ونحن موقع بالعربى من خلال عدة مقالات حول اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح نذكر لك الاغرب عبر الازمنة والعالم، تعرفتم معنا فى الجزء الاول على زهرية بازنو ” اضغط على الصورة الأولى لمعرفة القصة كاملة” و فى الجزء الثانى تعرفتم على قصة عائلة تالمان مع سرير طفليها ذو الدورين ” اضغط على الصورة الثانية لمعرفة القصة كاملة”

غرائب مخيفة : اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح مزهرية بازانو
مزهرية بازانو
اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح الجزء 2 سرير الاطفال
سرير الاطفال

 

اليوم تعرفو فى الجزء الثالث من سلسلة ” اغرب الاشياء المسكونة ” على قصة كرسي باسبي الملعون

كرسى عمره اكثر من 300 عام احاطه الرعب والغموض، فمنذ بدايته الغريبة و حتى نهايته الأكثر غرابة كان المنطق بعيداً كل البعد عن تلك القصة، لذا ازيحه جانباً واستمع الى تلك القصة.

بدأت اللعنة فى فندق صغير باسم باسبي ستوب فى احدى القرى الصغيرة في شمال يوركشاير حيث تزوج باسبي صاحب الفندق من فتاة ، ومع الوقت و زيادة المشاكل بدأ بابسى فى ضرب و تعذيب زوجته.

وبعد فترة من العنف استشاط والد العروس غضباً و قرر الذهاب الى باسبي ليلقنه درساً، ولكنه لم يجد فيجلس لينتظره على الكرسى الرئيسي صاحب اللعنة فى تلك القصة.

وعند حضور باسبي و رؤيته جالساً على كرسيه استشاط ذلك المجنون غضبًا وقام بضرب حماه الى أن الجنون وصل به إلى طعنه بالسكين حتى الموت، ولا يعرف أحد حتى الآن ما الذي دفع باسبي لقتل حماه لمجرد جلوسه على مقعد عادي !؟

و بعد القبض على باسبي والحكم عليه بالإعدام حذر كل من كان على اتصال به من الاقتراب من هذا الكرسي أو التفكير في الجلوس عليه بطريقة ملحة و جنونية، حتى يعاد تنفيذ الحكم الذى نفذ امام منزله حيث بقى معلقاً فى المشنقة كي يكون عبرة لمن لا يعتبر.

وبالطبع قوبل تحذير باسبي بالتجاهل فهو رجل مجنون عذب زوجته وقتل حماه،واستخدمه بعده العديد جلوسا و قياماً، ترى هل كانت النتيجة طبيعية ككل كرسي؟

هذا الكرسى قتل كل من قترب منه والذين وصول تقريباً الى سبعة وستين شخص، كلهم خالفوا نصائح باسبي المجنون كما تخيلو، حتى وصل لتحذير لرجل بدأ يفكر فيه ملياً فربما كان الكرسي يرجع إلى الأشياء المسكونة، ولهذا قام الرجل بوضع الكرسي في متحف المدينة مع تعليمات بعدم الاقتراب من.

 

شاهدو الفيديو الذى يتحدث عن تلك اللعنة

شاهد أيضاً

غرائب مخيفة : اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح مزهرية بازانو

غرائب مخيفة : اغرب الاشياء المسكونة بالاشباح والارواح حول العالم الجزء 1

الاشباح و الارواح احدى اكبر الاسرار التى كثرت فيها الاراء و اختلفت مابين مؤكد و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.